“لا تســألنــي عن القــسوة بعـد الآن”

Standard

لو كنت قاسية

فالفضل لك أستاذي

فلقد علمتني القسوة ,ولها صار انحيازي

والطفلة بداخلي,, التي كانت تملؤها البراءة

قد قتلتها بيدك قبل أن ترحل …

ألا تذكر؟؟!!

لم يعد لتلك الطفلة وجود

بيدك حررت الحقد بداخلي من القيود

عندما بلغت قسوتك الحدود

 …رغم الحنان الظاهر في مقلتيك

أتساءل … ,هل لازال موجود ؟؟!!

أتذكر عندما كنت ترمقني بطرف عينيك مبتسماً

وتصمت وتتأملني ثم تكتب ليَ الأشعار مبدعاً

عندما كان الحب في القلب مشتعلاً

فهل كل ذلك كان مفتعلاً ؟؟!!

لا تسألني من أين أتت القسوة بعد الآن

فعصر البراءة ولَى

وعصر الحقد قد حان

شكراً لك أستاذي

….,أرجوك

….لا تـسألني عن القسوة بعد الآن

 

 

 

2 thoughts on ““لا تســألنــي عن القــسوة بعـد الآن”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s